هل لديك 48 ساعة فقط فى جزيرة مالطا ولا تعرف كيف ستقضيها، اليك دليل شامل للاستمتاع بمالطا دون ان تفوت زيارة معالمها.

الفنادق وبيوت الشباب:

لن تجد اى مشكلة فى ايجاد غرفة فى فندق او فى بيوت الشباب او حتى فى احدى الفلل التى يتم تأجيرها، فهى متوفرة وبأسعار مختلفة من خلال مواقع الحجز المختلفة مثل Booking وAirbnb

اذا لا تقلق، فلن يضيع الوقت فى البحث عن مكان للمبيت فيه

وسائل المواصلات: أفضل وسيلة للتنقل واخذ جولة فى الجزيرة هى سيارة خاصة.. المواصلات العامة خاصة الحافلات ستجدها مزدحمة وخاصة فى موسم السياحة، ومع ذلك يمكنك شراء تذكرة بحوالى 2 يورو واخذ جولة فى المدينة، لا تنسى ان التذكرة سارية لمدة 3 ساعات فقط.

اليوم الأول- شمال الجزيرة

الصباح:

قرية مليحة “Mellieha” ستجدها فى شمال الجزيرة، وبها خليج غاديرا “Ghadira Bay” وهو واحد من أكبر وأشهر الشواطئ الرملية على الجزيرة. هناك يمكنك الاستمتاع بالمياه الرائعة والتزلج بالمظلات والتزلج على الماء، ولا تنسى انه مكان رائع للغوص فيه.

بعد ذلك تعمق فى الشمال قليلا وعلى بعد أمتار قليلة ستجد برج سانت أغاثا على ضفاف المرفأ والمعروف أيضا باسم البرج الأحمر. ومن ثم ستجد امامك طريق متعرج سيأخذك من الخليج الى قرية مليحة والتى ستجد بها مجموعة من المحلات التجارية ومطاعم يمكنك تناول غذاء شهى ومميز هناك. ولا تنسى ان تلقى نظرة على كنيسة “Lady parish”.

الظهيرة:

اركب الحافلة لبضع دقائق وستجد نفسك فى خليج سانت بول. هذا المكان يمكنك شراء الهدايا والاستمتاع بالطعام والجلوس فى احدى المتنزهات مع تناول الايس كريم اللذيذ.

يمكنك السير الى منطقتى بوجيبا و كورا وهناك متحف الأحياء المائية،يمكنك معرفته الطرق المؤدى اليه من خلال الخريطة وبعدها ستجد متحف السيارات الكلاسيكية القديمة، يمكنك معرفة معلومات عنه

المساء:


وعلى بعد مسافة قليلة، سترى قبة ضخمة لكنيسة “Rotunda of Mosta” عليك التوجه اليها وزيارتها خاصة ان هذه الكنيسة يشهد لها بالصمود، ففى أثناء الحرب العالمية الثانية تم القاء القنابل عليها ورغم ذلك لم يحدث لها شئ ولم تتأثر بهذا الانفجار.

ومن ثم أعرج قليلا للمشى الضيق، هناك ستجد منازل المحلين والمطاعم الشعبية ومجموعة من ورش العمل للفنانين المحليين.

الليل:
خذ جولة فى مدينة مالطا القديمة، والتى ترجع الى العصور الوسطى، يحاط بها سور على تلة في وسط الجزيرة، وتبلغ مساحتها 900 متر مربع. ويطلق عليعا “المدينة الصامته” وذلك يرجع الى الهدوء والسكينة التى تعيشه هذه المدينة.

اليوم الثانى:

الصباح:

توجه الى قرية Marsaxlokk وهى اكبر قرية تعتمد فى انتاجها على صيد الأسماك. لذا لا تفوت ابدا تقضية اليوم فى احدى المطاعم المطلة على البحر وتناول اشهى واطعم الاسماك مع مشاهدة زوارق الصيد الملونة ورائحة البحر النقية.

الظهيرة:

توجه الى مدينة Żejtun وهى تقع فى جنوب شرق جزيرة مالطا، اكثر المعالم المشهوره بها كنيسة سانت كاترين والتى بنيت عام 1962 والتى يطلق عليه ” كاتدرائية الجنوب” بل وتعتبر من أجمل الكاتدرائيات ذات الفن المعمارى الأصيل. وهناك يقام عيد الزيت، خاصة ان هذه المدينة المنتج الاساسى لزيت الزيتون. لذا لا تنسى ان تحضر معك زجاجة من اجود انواع زيت الزيتون.

المساء:

سنجليا، هى اصغر مدينة فى مالطا، ويمتد بها ميناء كبير يضم كل من مدينة كوسبيكوا و فيتوريوسا وهى تقع فى شرق الجزيرة. ترجع بنايات هذه المدينة الى القرن ال16 والتى تحتوى على معمار وتراث رائع تم تصميمه فرسان سانت جون فى ذلك الوقت. لذا خذ جولة بها وشاهد جمال المعمار ومن ثم قم بزيارة حديقة Ġnien il-Gardjola المبهرة وتمثال Madonna Tan-Nofs والذى بنى تشيدا لهذه المدينة لانها المدينة الوحيدة التى لم تتأثر بمرض الطاعون وقت امتشاره.

الليل:


خذ نفس عميق وتمتع بجمال المدينة الهادئة ليلا ومن ثم توجه الى مسرح مانويل “Manoel ” وحضور افضل العروض المسرحية هناك.

رحلة سعيدة

RelatedPost